دعا امام الجمعة في طهران ، طرفي النزاع في اوكرانيا الى ضبط النفس ، مؤكدا ان التحركات الاستفزازية للناتو وامريكا عقَدت ظروف المنطقة، وبالتالي فان الازمة الاوكرانية هي نتيجة للتدخل الامريكي .

واضاف اية الله احمد خاتمي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في طهران اليوم، ان موقف ايران وحكومتها من الازمة الاوكرانية واضح، ففي مثل هذه الازمات نحن ندعو الاطراف المتنازعة الى الحوار وضبط النفس ، وما يقلقنا هو تعرض الاوكرانيين للقتل بغض النظر عن دينهم ومذهبهم.

وتابع خاتمي قائلا : لابد من ملاحظة جميع الجوانب عند تقييم الامور ، ومن هنا فان الاجراءات الاستفزازية للناتو والولايات المتحدة جعلت المنطقة أكثر توترا وربما ستشهد توتر أكبر ، والتدخلات التي تمارسها أمريكا في كل العالم هي السبب وراء بروز مثل هذه الازمات.

وانتقد امام جمعة طهران مواقف الدول الاوروبية من الازمة الاوكرانية، مشيرا الى ان هذه الدول تدق طبول الحرب دائما وتشعل وقودها ، وكأنها ترى ان الحرب تخدم مصالحها.

وفي إشارة إلى محادثات فيينا، قال اية الله خاتمي، ان قائد الثورة الاسلامية سمح بإجراء المفاوضاتت فيما إذا تم رفع جميع انواع الحظر.

واكد أن النتيجة النهائية للمفاوضات، ينبغي ان تكون رفع جميع العقوبات، خاصة العقوبات المصرفية والتجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.