قال رئيس الجمهورية “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” : ان التعاون الصادق وتظافر الجهود بين الحكومة ومجلس الشورى الاسلامي في ايران، يبعث على الامل داخل المجتمع ويحبط مؤامرات التي يحيكها الاعداء ضد البلاد.

وفي تصريح له اليوم الاثنين، امام جمع من نواب محافظات خراسان الرضوية وخراسان الشمالية وخراسان الجنوبية (شرق وجنوب شرقي البلاد) في مجلس الشورى الاسلامي، اشار “رئيسي” الى ان الحكومة تبذل الجهود وتعمل على تخفيض نسبة التضخم والحؤول دون الاجراءات المؤدية الى تفاقم هذه الظاهرة؛ بل وقدمت العديد من اللوائح الى البرلمان بهدف اصلاح القوانين التي قد تزيد من نسبة التضخم داخل المجتمع.

واضاف، ان التعاون وتظافر الجهود والتنسيق بين نواب البرلمان الذين يحملون هواجس الشعب ويسعون لتطوير المدن والمحافظات، مع السلطة التنفيذية، سيكون مثمرا حين صناعة القرارات واتخاذ الاجراءات.

وفي معرض الاشارة الى القضايا التي طرحها النواب خلال الاجتماع حول موازنة البلاد للعام الجديد (1401 حسب التقويم الفارسي – بدا في 21 اذار 2022)، صرح رئيس الجمهورية، بان الحكومة وضعت اطر الموازنة وفقا لمبادئ العدالة ورفع الحرمان والفقر ومعالجة الثغرات والقصور وتطوير المناطق المحرومة.

كما لفت الى خطط حكومته لتعزيز شبكات توزيع الطاقة الكهربائية في انحاء البلاد؛ قائلا : ان مشروع توليد 35 الف ميغاواط كهرباء دخل حيز التنفيذ في هذا السياق.

رئيسي، نوه في اجتماعه مع نواب الشعب الايراني، بمشروع نقل المياه من بحر عمان الى المحافظات التي تعاني شحة المياه، مضافا الى اعتماد مشاريع للتحكم بالمياه الحدودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.