اصدرت المنظمة الايرانية للموانئ والملاحة البحرية، اليوم الثلاثاء، بيانا شرحت فيه اخر المستجدات حول شحنة السفينتين اليونانيتين المحتجزتين “دلتا بوسيدون” و”براندينت فاريور” وافراد طاقم السفينتين.

وجاء في هذا البيان، ان سلطات الجمهورية الاسلامية الايرانية دأبت انطلاقا من واجبها الانساني وايضا في سياق تنفيذ التعهدات الدولية بهذا الشأن، على التعاون الشامل مع مالكي السفينتين، مضافا الى توفير كافة الخدمات لافراد الطاقم.

واضاف البيان، ان مالكي السفينتين اليونانيتين، بدورهم ومع الاخذ بعين الاعتبار ضرورة الحفاظ على امنهم وامتثالا الى بنود اتفاقية العمل البحري 2006، اقدموا على نقل افراد الطاقم وفقا للظروف المتعارف عليها في صناعة الشحن والنقل البحري، وفي المقابل قامت منظمة الموانئ الايرانية بالتعاون اللازم معهم.

ولفت هذا البيان، الى ان طاقم السفينتين لم يتم اعتقالهم منذ البداية، بل تم السماح لهم في اطار الضوابط القانونية للجمهورية الاسلامية الايرانية والاتفاقيات الدولية، بمواصلة مهامهم على متن السفينتين.

وفي الختام، عزا البيان الصادر عن منظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية، اسباب احتجاز السفينتين اليونانيتين، الى مذكرة قضائية صدرت بناء على الدعوى التي رفعها صاحب شحنة السفينة الايرانية “لانا” والتي تم احتجازها في اليونان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.